User Rating:  / 5
PoorBest 

الاستحاضة في الشرع

 

عرف الشيخ الجيطالي الاستحاضة بأنها: الدم الخارج من الرحم من جهة المرض، وهو دم أحمر رقيق لا رائحة له، يتميز لونه عن لون دم الحيض، وذكر الشيخ أطفيش أن الاستحاضة، هي جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانهوعرفها الشيخ السالمي، بأنها دم يخرج من عروق تنقطع في فم الرحم، ونقل في المعارج ما روي عن الرسول في صفة دم الاستحاضة: "إنه عرق انفجر"، وعرفها سماحة الشيخ أحمد الخليلي حفظه الله بأنها: دم يخرج من غير الرحم، وإنما من عروق على أبوابه.

 

ولم يرد تعريف محدد عند الحنفية، وإنما هو كل ما نقص عن ثلاثة أيام، أو زاد على عشرة في الحيض، وعلى أربعين في النفاس، وأطلقوا على الدماء التي تعتبر عندهم استحاضة الدماء الفاسدة، وهي: "الدم بعد أكثر الحيض والنفاس، وما نقص عن أقل الحيض، وما رأته الكبيرة جدا، والصغيرة جدا، وما رأته الحامل ابتداء، أو حال ولادتها قبل خروج الولد "، أو هو اسم لدم خارج من الفرج دون الرحم، وعلامته أنه لا رائحة له.

 

 وعرف المالكية دم الاستحاضة بانة ما خرج بسبب علة، أو فساد في البدن، أو هو الدم الخارج من المرأة زيادة على أيام عادتها، أو نقصان مدة الطهر عن أقله، أمآ الشافعية فقالوا: "بأنه دم علة يسيل من عرق من أدنى الرحم، يقال له : العاذل "، كمآ عرفوه بأنهسيلان الدم في غير أوقاته المعتادة، كأن يعبر أكثر الحيض، أو أتى قبل تمام أقل الطهر ... إلخ، أو أن الاستحاضة هي ما كان متصلة بالحيض، أو بالنفاس، وأنه دم تراه المرأة في غير دم الحيض، والنفاس سواء اتصل بهما أم لا، وما لم يتصل بالحيض، أو النفاس سمي بدم فساد، كالذي تراه الصغيرة مثلا.

 

 ويري الحنابلة بان المستحاضة هي تلك آلتي ترى دما ليس بحيض، ولا نفاس، وقالوا كذلك: "هي سيلان الدم في غير أوقاته من مرض وفساد من عرق فمه في أدنى الرحم، يسمى العاذل"، واعتبروا أن دم الاستحاضة دم فساد ومرض لعارض والأصل هو الصحة والسلامة، كما رأوا أن المستحاضة هي من جاوز دمها أكثر الحيض، أما الدم الفاسد هو أعم، قال به المرداوي صاحب الإنصاف.

 

المصدر ( الإنارة في أحكام الطهارة ) لأم الوارث الجامعية

 

*************************

 

 -         أسئلة اليوم الخميس 5 من ربيع الآخر 1437هـ الموافق 14 من يناير 2017م

 

 -       تقول السائلة: امرأة حامل وينزل عندها دم، فماذا تعتبره وهل تصلي أم لا؟

 -         الجواب: لا حيض مع حمل، وعليه يعتبر الدم النازل أثناء فترة الحمل يعتبر استحاضة، بحيث تغسل المرأة موضع الدم قبل كل فريضة.

 

 

 -         أسئلة اليوم الجمعة 6 من ربيع الآخر 1437هـ الموافق 15 من يناير 2017م


تقول السائلة:

هل يجوز قراءة القران بعد انتهاء دم الاستحاضه بدون اغتسال علما بأنه يجوز الصلاة به؟

 

الجواب: ليس على المستحاضة غسل.

 

تقول السائلة:

 امرأة جاءها دم أحمر في غير وقتها فما حكمه هل أعتبره دورة؟

 

 الجواب: الدم الأحمر الرقيق الشفاف الذي يميل إلى اللون الوردي يعتبر استحاضة والأمر الآخر أن الدم الذي يأتي بعد طهر أقل من عشرة أيام يعتبر استحاضة.

 

Hits: 4876

جديد الدورات التدريبية

N 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
402714
اليوماليوم38
أمسأمس370
هذا الأسبوعهذا الأسبوع492
هذا الشهرهذا الشهر6538
كل الأيامكل الأيام402714