User Rating:  / 19
PoorBest 

 

 تعريف الحيض شرعا

 

عرف الشيخ السالمي الحيض بأنه الدم الخارج من قبل المرأة التي يمكن حيض مثلها في العادة، وبالتالي يكون الدم الخارج إثر علة ليس بحيض وتكون المرأة في ذلك الوقت في حكم الطاهر.

 

وقيل: هو الدم الخارج من اليافعة، أو من فوقها إلى نهاية تقصر عن سن الآيسة، في مدة خمسة عشر يومافما دونها، لا بولادة أو مرض.

وعرفه أبو ستة بأنه الدم الخارج بنفسه من فرج المرأة الممكن حملها عادة، غير زائد على خمسة عشر يوما من غير مرض ولا ولادة.

 

المصدر (الإنارة في أحكام الطهارة) لأم الوارث الجامعية

 

*****************************

 

أسئلة يوم الأربعاء 4 من ربيع الآخر1437هـ الموافق 11 من يناير 2016م.

 

تقول السائلة:

-         تأخرت عندي الدورة شهرين وزيادة، والآن أتاني الدم على هيئة توابع (اللون البني) مع دم قليل، فقطعت الصلاة، ثم انقطع الدم وبقيت الإفرازات البنية، فهل أغتسل؟

 

-         الجواب: ما لم يكن الدم يحمل أغلب مواصفات دم الحيض أو جميعها فلا تترك له المرأة الصلاة، وإن تركت الصلاة عليها القضاء.

 

أسئلة يوم الخميس 5 من ربيع الآخر1437هـ الموافق 14 من يناير 2016م.

 

 

تقول السائلة:


-         تقول السائلة: جاءتني الدورة في وقتها، لكن النازل ليس دما إنما مجرد أوساخ مثل الخيوط أحيانا وتنزل في وقت الصباح أو عندما أذهب لقضاء الحاجة فهل أعتبرها دورة(حيضا)؟

 

-    الجواب: لا يعتبر الدم النازل حيضا إلا إن حمل جميع أو أغلب مواصفات الحيض وأقله دفعة بحجم امتلاء الموضع، ولا عبرة بخيوط الدم امتزجت أم لم تمتزج بالأوساخ، والله أعلم

 

 

أسئلة يوم الجمعة 6 من ربيع الآخر1437هـ الموافق 15 من يناير 2016م.


تقول السائلة:

 

هل شرب بعض الأدوية كالقرفة والزنجبيل والحلبة التي تؤدي إلى نزول دم الحيض يعد من التفتيش؟؟

 

 

  الجواب: لا يعتبر شرب الأدوية من وسائل التفتيش وبحثت في الجانب الطبي ورجعت كذلك إلى الطبيبة المختصة فلم أجد دليلا علميا ثابتا أن استخدام هذه الأدوية يعجل من نزول دم الحيض والله أعلم.

 


تقول السائلة:

 في بعض الأحيان تكون الدورة معي 5 أيام وفي اليوم السادس أرى الجفاف وفي اليوم الثامن تظهر عندي القصه البيضاء هل اغسل في اليوم السادس حين ارى الجفاف؟

 

 الجواب: أفهم من أحيانا أن الخمسة أيام غير ثابتة فمعناه العدة غير منتظمة وبناء على ذلك تكون العدة عشرة أيام والطهر المعتبر هنا القصة مادامت قد ظهرت داخل العشر والجفاف يعتبر من التوابع لمن طهرها القصة. والله أعلم

 


تقول السائلة:

 امرأة حامل وبدأت بقضاء الدين الذي عليها ولكن تعبت وأرادت أن تفطر وتكمله بعد الولادة...فهل يجب عليها أتعيدها من جديد أم تكملها فقط.

 

الجواب: إن استطاعت أن تصوم منقطعا أثناء الحمل فلا حرج عليها وإن شق عليها فلتكمل ما عليها بعد الولادة. والله أعلم. استطاعت صيامه متقطعا أثناء الحمل فلتفعل.

 


 تقول السائلة:

 عندما أذهب إلى الغسل من الحيض وأنظف المكان بالإصبع تنزل مثل فتات الكبد أو مثل المخاط بني ومرات أحمر مع العلم إني أغسل بالجفاف فيجف المكان عندي جفافا تاما ولكن عند الذهاب إلى الاغتسال وأقوم بتنظيف المكان من الداخل تنزل هذي الأوساخ الحمراء والنية فأعود إلى الحيض.

 

 الجواب: إن كان ذاك الذي ترينه يكون داخل العدة فهو من الحيض وإن كان نهاية العدة وكنت قد رأيت الطهر البين فلا تلتفتين لما يخرج بعد ذلك.

 

 

تقول السائلة:

 دخلت الانتظار بالتوابع وقبل أن أكمل 24 ساعة بوقت قصير رأيت نقطة دم صغيرة جدا بحجم نقطة القلم هل ألتفت لها؟

 

الجواب: لا

 

أسئلة اليوم الجمعة 12 من ربيع الآخر1437هـ الموافق 22 من يناير 2016م.

 

تقول السائلة:  هل يجوز للحائض أن تقرأ القرآن من الهاتف؟

الجواب: اعتبر المصحف في الهواتف الذكية كالمصاحف الورقية وعليه فلا يصح لمسه  مباشرة إلا إن كان بواسطة. تفصيل الجواب يوجد في كتاب الإنارة في أحكام الطهارة الطبعة الجديدة، ص 506.

 

تقول السائلة: إذا كانت عادة المرأة في حيضها ١٠ أيام، وفي شهر من الشهور مرضتُ مرضا شديدا فتقدم حيضها في ذلك الشهر بحيث أنها طهرت لمدة ١٠ أيام من حيضها السابق ثم حاضت مرة أخرى، ولكن هذه المرة استمر الدم لمدة ٤-٥ أيام ثم انقطع كليا، فانتظرت يوما وليلة ولم تر نقطة دم، فاغتسلت وصلت. ثم في اليوم التالي عاودتها الكدرة المخالطة للدم. هل تلتفت للكدرة وتترك الصلاة حتى انقضاء عدته؟

الجواب: طبيا قيل أن حيض المرأة مرتين في الشهر أمر طبيعي، وأما مجيء التوابع بعد الطهر يعتبر طهرا؛ لأن التوابع تتبع ما قبلها، وعليه لا تلتفتين لما رأيت من الكدرة وواصلي صلاتك.

 

تقول السائلة: نزل جنيني وعمره أربعة عشر يوما، ومدة النفاس عندي أربعون يوما، لكن هل صحيح ما يقال بأنه لا تصح المباشرة الزوجية وإن رأت المطهر؟

الجواب: عندما ترى المرأة الطهر أثناء العدة تباشر الغسل لأجل سرعة أداء العبادة لكن لا يأتيها زوجها أثناء العدة لاحتمال عودة الدم سواء عدتها أربعون يوما أو لها عدة معلومة ثابته.

 

تقول السائلة: أخذت حبوبا وإبر لمنع الحمل، لكن حدث معي نزيف لمدة ثلاثة أسابيع، ولم أصلي تلك الفترة.

الجواب: هناك من الموانع إن نزل معها الدم يمكن أن يكون حيضا، وبعض الموانع تضطرب معها الدورة لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، فأسهل طريقة للمرأة إن كانت مميزة للدم فتترك الصلاة في الوقت الذي يحمل فيه الدم مواصفات الحيض وتصلي في غيره، لمزيد من التفصيل عن هذه المسألة يمكن مراجعة الإنارة في أحكام الطهارة، الطبعة الجديدة، ص491، المسألة على صورتين.

 

تقول السائلة: هل الإفرازات السائلة الشفافة أو البيضاء تبطل الصلاة والسعي والطواف؟

الجواب: الإفرازات التي تخرج من المهبل (الإفرازات المهبلية) إن كانت في وقت الطهر فلها حكم الطهر لا تنقض وضوء ولا تبطل صلاة.

 

تقول السائلة:  إمرأة كانت على جهل ولم تعتد على عدة ثابتة في الحيض، ونوع معين من الطهر، كانت ترى فقط سائلا شفافا خاليا من الدم فتغتسل، وعندما أرادت أن تعتد بأيام الحيض جاءتها الحيضة في شهرين متتالين لمدة 8 ايام، وفي الشهر الثالث رأت السائل الشفاف في اليوم السابع، هل تعتبرة قصلة وتغتسل أم تنتضر حتى تكمل الثمان أيام وللعلم هي صائمه في هذه الفترة لكفارة وتخاف أن لا تغتسل فيضيع صيامها ﻷنها تريد أن تبني على صيامها كما إنها تريد الفتوى من مرشدة على إطلاع بهذه الأمور الفقهيه في الحيض والطهارة وجزاكن الله خيرا.

 

 

الجواب: هي استعجلت الغسل في المرات الثلاث؛ لأن السائل الشفاف لا يعتبر من الطهر بل هو من التوابع، فالطهر يكون إما الجفاف أو القصة وصفة القصة غليظة القوام، ناصعة البياض، وعلى ذلك يكون أيامها عشرة أيام.

Hits: 4793

جديد الدورات التدريبية

J 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
363339
اليوماليوم208
أمسأمس277
هذا الأسبوعهذا الأسبوع284
هذا الشهرهذا الشهر6399
كل الأيامكل الأيام363339