User Rating:  / 1
PoorBest 

 

سلام الله عليكم

 

يقول سبحانه وتعالى:"والذين هم ﻷماناتهم وعهدهم راعون".

 

-          أمانة العمل مسؤولية أخلاقية لا يفقهها كثير من الناس.

-          أكثر وقت يقضيه اﻹنسان في عمله بما يعادل ثمان ساعات يوميا تقريبا.

-         الوقت الفعلي للعمل أقل من ذلك بكثير.

-          إن كان الوقت الفعلي للعمل المنجز أقل بكثير من العمل المتوقع تحقيقه حسب الساعات المعتمدة للدوام فمعنى ذلك أن مبالغا تدخل إلى حساب الموظف لم يقدم مقابلها عملا فعليا.

 

-         ومما أتذكره من مواقف؛ موقفا أدعو للوقوف عليه وهو أن رجلا قدم إلى جهاز الصرف اﻵلي التابع ﻷحد المصارف فاستوقفه أحد المعارف في يده إعلانات عن مشروع خيري خاص باﻷسر المعسرة. وقبل أن يقوم بلصق اﻹعلان عاجله الرجل مستفسرا عن ما هية اﻹعلان فأجابه الرجل: إذا أدفع المئتي ريالا إليك. فسأله اﻵخر وقد استوقفه كلام الرجل! لم تفعل ذلك؟

            فقال الرجل:" لا تستغرب فهذا مبلغ أعتبره زائدا عن حقي في راتبي؛ لأن في شهر رمضان عطائي يقل مع ندرة المراجعين وأغلب  الوقت أجلس دون عمل فأخشى على نفسي أن آخذ مالا ليس لي فيه حق". لقد كان  تصرف هذا الرجل  قبل عيد الفطر بيومين أو ثلاثة أيام تقريبا أي في الوقت الذي يكون فيه الواحد منا في أمس الحاجة إلى المال.

-         وفي المقابل قد تجد شخصا يثور يطالب بالزيادة في الوقت الذي هو فيه على يقين أن أداءه قد ضعف. ونسي الحديث"لا يدخل الجنة لحمٌ نبت من سحت".

 

-         تكثر الاستئذانات ويكثر التعلل بالمرض وقد تجد موظفا أحضر إجازة مرضية وفي أحد أيام اﻹجازة كان متجولا في السوق وكان بإمكانه أن يعود إلى عمله. ومثال ذلك: فقد ذكر بعض الأطباء والطبيبات أن بعض المراجعين يطالبون بزيادة أيام الإجازة المرضية ويخاطب الطبيب فيقول: (لا تضرك الزيادة في شيء) فإن اشترك معه ووافقه فقد اشترك معه في الإثم.

 

-          مما ذكرته إحدى المتدربات في دورة (موظفة بدرجة امتياز) أنها كانت تنتظر ترقيتها لمدة سبع سنوات وما كانت تتوقع أن تحصل عليها بعد الدورة مباشرة وكانت هي المفاجأة الكبرى بالنسبة لها. لم يكن ذلك بسبب الدورة وإنما بسبب مراجعة النفس من خلال معطيات الدورة ثم التخلص مما علق بها من التبعات لساعات لم تعملها فعليا .. شرعت في التخلص ولم تكمل بعد ما شرعت فيه حتى وصلها خبر الترقية على البريد هنا استدركت أن التقصير أو المعصية وإن كانت هينة قد تحبس الرزق.

 

-         المصدر: فيوض ربانية ﻷم الوارث الجامعية ج2 . نقلا عن دورة موظفة بدرجة امتياز.

Hits: 1519

جديد الدورات التدريبية

J 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
363329
اليوماليوم198
أمسأمس277
هذا الأسبوعهذا الأسبوع274
هذا الشهرهذا الشهر6389
كل الأيامكل الأيام363329