User Rating:  / 3
PoorBest 

 

 صبحكم الله بالخير

 


"(يقول سبحانه: "يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله (توبة نصوحا
 

 

اشترط الله سبحانه وتعالى في توبة التائب تكون (نصوحا) أي: عودة حقيقة لله رب العالمين متخلصا بذلك من جميع التبعات واﻵثار المتعلقة بما اقترف. لمَ التوبة المصوح .. ما الثمرة التي سيجنيها؟
 
عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم" ( يكفر) صيغة مبالغة أي أن الله شديد التغطية والستر للذنب الذي اقترفه العبد مادامت قد سبقته"

 

  توبة نصوح). وما الثمرة اﻷخرى؟)
 "
ويدخلكم (جنات) تجري من تحتها اﻷنهار" إذا توبة فستر ومحو للذنب ينتظره (جنات) وليست جنة واحدة .. فهل من مشمر لفتح صفحة جديدة مع الله تكون بيضاء نقية؟ فإن وجد فإن الوجه الذي سيلقى المؤمن به الله هو "وجوه يومئذ (مسفرة). ضاحكة مستبشرة" وأين يكون موقعه؟ " وأما الذين (ابيضت وجوههم) ففي رحمة الله هم فيها خالدون".

وحتى يصل المؤمن إلى تلك المرتبة عليه أن يتذكر طوال حياته قول الحق سبحانه

 

إن ربك لذو مغفرة وذو عقاب أليم""

 وهي تناسب قوله سبحانه:

 " إما شاكرا وإما كفورا" 
ولا ثالث لهما

 

 فكما تفوى عين العبد على النصف اﻷول من اﻵية بنبغي أن تكون أقوى عندما تقع على النصف الآخر منها أيضا وهنا تأتي..
 
الموازنة بين الخوف والرجاء فهي مطلب أساسي عند العبد حتى في دعائة.
 
وادعوه خوفا وطمعا" و "يدعوننا رغبا ورهبا" دعاء الخاشع المتذلل إلى ربه" وكانوا لنا خاشعين".


 لمعرفة المزيد من التفاصيل عن التوبة وشروطها مع قصص للتائبين والتائبات
  (
عليك بكتاب (عبرات في محراب التوبة ط2 ﻷم الوارث الجامعية

:
جعلني الله وإياكم ممن قال الله عنهم

يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ۖ نُورُهُمْ يَسْعَىٰ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

 

Hits: 2019

جديد الدورات التدريبية

J 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
362578
اليوماليوم221
أمسأمس269
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1371
هذا الشهرهذا الشهر5638
كل الأيامكل الأيام362578