User Rating:  / 1
PoorBest 

مرحبا بالكرام لازال الحديث متصلا عن  العلاج بالقرآن وسلسله الرقية الشرعية واحكامها

واليوم مع سؤال مهم جدا

ما هي شروط وضوابط الرقية الشرعية؟ 

1 ـ  أن  تكون الرقية بالقرآن الكريم والذكر او بأسماء الله وصفاته وان لا تحتوى على شركيات

كالإستغاثة بالأموات او طلب المدد والحول من غير الله او الإستعانة بالجن  

فالعُلَماءُ يَتَّفقون على أنَّ الشرك لا يجوز التداوي به،

 حيث قال صلى الله عليه وسلم:

((اعرضوا عليّ رقاكم، لا بأس بالرقي ما لم يكن فيه شرك))

2-أن تكون الرقية باللسان العربي، أو بما يفهم معناه

 لابد من أن تكون الرقية بعبارات ومعان مفهومة، فإن لم يعقل معناها ولم يفهم محتواها لم يؤمن خلوها من الشرك والكفر المبطن، وقال ابن حجر رحمه الله: "أجمع العلماء على جواز الرقية عند اجتماع ثلاثة شروط: أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته، وباللسان العربي، أو بما يعرف معناه من غيره، ويعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بأمر الله عز وجل".

 

3-أن لا يُعتقد أن الرقية وحدها تستقل بالشفاء او انها تؤثر بنفسها، بل الشفاء من الله وهى مجرد سبب

 ألا يعتقد  كلا من الراقي والمرقي بأن الرقية وحدها تستقل بالشفاء، أو دفع المكروه، بل رحمة الله وتوفيقه، وإخلاص العبد، وصدق الأخذ بالشفاء الربانى0

 ولا يَقْدَحُ التداوي بالرقية في التوكُّل على الله إذا كان الاعتمادُ على الله تعالى لا على السبب0( بل حقيقةُ التوحيد إنما تتمُّ بمُباشَرةِ الأسبابِ التي نَصَبَها اللهُ تعالى مُقْتَضِياتٍ لمسبَّباتٍ قَدَرًا أو شرعًا، وإلَّا عُدَّ مُعَطِّلًا للشرع وحكمتِه القائمةِ على ما ينفع العبدَ في دينِه ودنياهُ ودَفْعِ ما يضرُّه فيهما؛ اعتمادًا على تحصيلها مِنَ الله عزَّ وجلَّ، حتَّى لا يكون عجزُه توكُّلًا وتوكُّلُه عجزًا ) ابنُ القيِّم في تيسير العزيز الحميد

4-: ألا يدخل فيها مُحرَّم؛ كاللعن، والشتم؛

فعن جابر بن عبدالله: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب - وهي ترفرف، فقال: ((ما لك يا أم السائب))، قالت: الحُمَّى، لا بارك الله فيها، فقال: ((لا تسبّي الحمى؛ فإنها تُذهب خطايا بني آدم كما يُذهب الكير خبث الحديد))

5-أَنْ تكون هيئة الرقية مُباحةً:

أي لا يجوز أَنْ يَرْقِيَ على وضعيةٍ منهيٍّ عنها يَتقصَّدُها، أو هيئةٍ مُحرَّمةٍ يأتي بها؛ فإنَّ ذلك يُمْنَعُ سدًّا لذريعةِ الشرك وأعمالِ الدَّجَّالين والمُشَعْوِذين وإخوانِهم، مثل مَنْ يُخصِّصُ الرقيةَ عند مكانٍ يُنْهَى عن الصلاةِ فيه كالمقبرة والحمَّام، أو يَترصَّدُ زمنًا مُعَيَّنًا كبروز القمر والنجوم على حالةٍ ما ليَرْقِيَ فيها المريضَ، أو يُلطِّخُ ذاتَه أو ذاتَ المسترقي بالنجاسات، أو يَفْرِشُ أتربةَ أضرحةِ القبورِ قَصْدَ الرقيةِ عليها.

 

Hits: 1448

جديد الدورات التدريبية

M 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
346726
اليوماليوم177
أمسأمس329
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2073
هذا الشهرهذا الشهر8282
كل الأيامكل الأيام346726